التخطي إلى المحتوى الرئيسي

صاحب القداسة البطريرك بنيامين الأول بطريرك كنيسة الوحدة ... السيرة الذاتية


- من مواليد عيدمون / شمال لبنان سنة ١٩٦٠.
- أكمل دروسه الابتدائية في مدرسة عيدمون الرسمية والتكميلية في مدرسة مرتمورة القبيات عكار لبنان لشمالي.
- أكمل دراسته الثانوية في المعهد الإكليريكي اللاتيني في بيت جالا في فلسطين المحتلة وكذلك السنة الأولى للفلسفة.
- دخل الجامعة اليسوعية في انزبروك النمساوية سنة ١٩٨٠ وأكمل فيها دروسه الفلسفية واللاهوتية.
- حائز على ليسانس بالفلسفة وليسانس باللاهوت.
- سيم كاهناً في كنيسة القديسين بطرس وبولس للروم الكاثوليك بتاريخ ١٤ نيسان ١٩٨٥ وارشمندريت بتاريخ ٩ نيسان سنة ١٩٨٨ وذلك بوضع يد المثلث الرحمات المطران الياس نجمة رئيس أساقفة طرابلس وشمال لبنان.
- خدم ككاهن رعيتي شدرا وعيدمون وكان يدرس في مدرسة الفرير في طرابلس ويقدس بالطقس اللاتيني للإخوة.
- دخل كلية الحقوق في بوردو / فرنسا سنة ١٩٩٢ ونال شهادة ال DEA في كلية الحقوق بجامعة برپينيان الفرنسية سنة ١٩٩٨.
- عادل شهادته في بلجيكا وحاز على شهادة ليسانس بالحقوق سنة ٢٠٠٢.
- أنهى أطروحة الدكتوراه عن الزواج وإلغائه في المذاهب الإسلامية
- ترجم عدة كتب من المدونة الكبرى للقاضي سحنون بن سعيد.
- بعد إنهاء اختصاصه عاد مجدداً لخدمة رعيته شدرا وعيدمون، وإدارة مدرسة القديسة تريزيا الطفل يسوع في شدرا.
- ترك رعيّته في عيدمون يوم عيد الفصح سنة ٢٠١٥.
- سيم أسقفاً في باريس بتاريخ ٢١ أيار سنة ٢٠١٥.
- تم تنصيبه رئساً لأساقفة بروكسل والرئيس الأول للمحكمة العليا لكنيسة الوحدة في ٢٠ حزيران سنة ٢٠١٥.
- رقي الى رتبة متروبوليت بتاريخ ١٤ أيلول سنة ٢٠١٧.
- انتخب بطريركاً لكنيسة الوحدة بتاريخ ١٠ تشرين الثاني سنة ٢٠١٧.


- يتحدث العربية والعبرية والفرنسية والايطالية والالمانية والإنكليزية. وتعمّق بدراسة اللغة اللاتينية.








تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

بنيامين الأول : حلّ قضية القدس بيد الدول العظمى، وخوفي أن هذا الحل لا ولن يأتي بشكل سلمي إلا في حالة مجيء يسوع ومفاجأته للجميع! حاوره سيمون حبيب صفير

السيرة الذاتية للبطريرك بنيامين الأول:
- من مواليد عيدمون سنة ١٩٦٠. - أكمل دروسه الابتدائية في مدرسة عيدمون الرسمية والتكميلية في مدرسة مرتمورة القبيات عكار لبنان لشمالي. - أكمل دراسته الثانوية في المعهد الإكليريكي اللاتيني في بيت جالا في فلسطين المحتلة وكذلك السنة الأولى للفلسفة. - دخل الجامعة اليسوعية في انزبروك النمساوية سنة ١٩٨٠ وأكمل فيها دروسه الفلسفية واللاهوتية. - حائز على ليسانس بالفلسفة وليسانس باللاهوت. - سيم كاهناً في كنيسة القديسين بطرس وبولس للروم الكاثوليك بتاريخ ١٤ نيسان ١٩٨٥ وارشمندريت بتاريخ ٩ نيسان سنة ١٩٨٨ وذلك بوضع يد المثلث الرحمات المطران الياس نجمة رئيس أساقفة طرابلس وشمال لبنان. - خدم ككاهن رعيتي شدرا وعيدمون وكان يدرس في مدرسة الفرير في طرابلس ويقدس بالطقس اللاتيني للإخوة. - دخل كلية الحقوق في بوردو / فرنسا سنة ١٩٩٢ ونال شهادة ال DEA في كلية الحقوق بجامعة برپينيان الفرنسية سنة ١٩٩٨. - عادل شهادته في بلجيكا وحاز على شهادة ليسانس بالحقوق سنة ٢٠٠٢. - أنهى أطروحة الدكتوراه عن الزواج وإلغائه في المذاهب الإسلامية - ترجم عدة كتب من المدونة الكبرى للقاضي سحنون بن سعيد. - بعد إنه…

بنيامين الأول يدين الحملة التي يتعرض لها الإعلامي مارسيل غانم ويحذر من محاولة البعض جعل لبنان دولة متخلفة ومتقوقعة

اعتبر بطريرك كنيسة الوحدة بنيامين الأول الحملات الممنهجة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والملاحقات القانونية بحقّ الإعلامي مارسيل غانم اعتداءً صارخاً على حرية الرأي والتعبير التي تميّز بها لبنان خلال عقود طويلة عن غيره من دول الشرق الأوسط.

واستنكر البطريرك ـ الذي يتخذ من العاصمة البلجيكية بروكسيل مقرّاً ـ ما يتعرّض له الإعلامي غانم من ملاحقات وحملات تشويه، مضيفاً: " هذه الحملات تهدف إلى تقييد حريته واضطهاده مهنيّاً بعد اكثر من 25 عاماً من العطاء، وقد تطال في وقت لاحق قامات إعلاميّة اخرى كانت عنواناً مُشرقاً للاعلام اللبناني الحرّ، وهذا ما نستنكره وندينه ".


وفي الختام شدّد غبطة البطريرك بنيامين الأول على ضرورة عدم المسّ بالحريّات الإعلامية لأن في ذلك إهانة للبنان ـ منارة الحرية والديمقراطية في الشرق ـ واللبنانيين، ومحذّراً من محاولة البعض جعل لبنان دولة متخلّفة ومتقوقعة من خلال كمّ الأفواه والتضييق على الحرّيات.

4 ديسيمبر 2017
امانة سرّ بطريركية كنيسة الوحدة
بروكسيل ـ بلجيكا

البطريرك بنيامين الأول في اول اطلالة اعلامية له يرد على كل التهم والاشاعات بحقه : من يحيا للمسيح لا خوف عليه أينما كان

ـ قرار حرمي من الكنيسة الملكية هو جرم احتيالي موصوف لأن لحام وضاهر يتخذون من الإعلام منصة لأحكام لم تبلغ، ولم يسمح لأصحابها بممارسة حقهم في الاستئناف عليها ونقضها اصولاً.
ـ المخابرات السورية في لبنان كانوا يتهمونني بالعمالة فقط لأنني درست في إكليريكية بيت جالا في فلسطين المحتلة.

ـ العماد عون هو الرجل الذي نستطيع أن نتكل عليه، لأنه رجل دولة لا غش فيه، ورجل مؤمن بالله، ومحبٌ لبني البشر.
ـ لم أحمل يوماً واحداً منذ سيامتي الأسقفية شعاراً للبطريركية الأرثوذوكسية للأمم، بل سيامتي الاسقفية على يد بطريركها كانت تمهيدا لتأسيس كنيسة الوحدة.

المونسينيور جان عبود (حالياً البطريرك بنيامين الأول) شخصية اشكالية، وحالة جديدة في العالم المسيحي، جمعت حولها العديد من الآراء المؤيدة والمعارضة ـ المؤيدة للمضمون والمعارضة للشكل ـ  فمن المذهب الارثوذكسي إلى المذهب اللاتيني، فالملكي الكاثوليكي، وعودة إلى الارثوذكسي، وصولا لتأسيس كنيسة موحدة تجمع بين المذهبين الكاثوليكي والارثوذكسي، مسيرة طويلة من الخدمة والعطاء والتحصيل العلمي والروحي و شبكة واسعة من العلاقات الكنسية والسياسية في الشرق والغرب، وايضأ مسيرة لا تخل…